مع تطوّر تقنية الذكاء الاصطناعي ودخولها في مجالاتٍ متعدّدة لتوّلي العديد من المهام البشرية، مثل مجالات: التصنيع، وخدمة العملاء، والرعاية الصحية والتي يمكن للآلات أن تُنفّذ المهام فيها بكفاءة لا تُصدّق! اعتقد الكثيرون بالنسبة للجانب الإبداعي البشري كالرسم، وتأليف الموسيقى، والكتابة، أنّه محظور على الآلات في الوقت الحالي على الأقل، فهذه مهام تتطلّب عقلاً بشريّاً مبدعاً وحرّاً. في الواقع، إنّ الآلات لن تحلّ مكان البشر في عالم الإبداع، ولكن بدلاً من هذا سيُمكّن الذكاء الاصطناعي الفنّانين في جميع أنحاء العالم من إنشاء أنواع جديدة من الفن لم تكُن موجودة في السابق!

قام الباحثون والمطوّرون ببناء العديد من الأدوات والتطبيقات التي يمكن لأيّ شخص استخدامها لإنشاء الفن. تعمل معظم هذه الشبكات مع شبكات الخصومة التوليدية (GANs)، لذلك من المهم أن يكون لديك فهم أساسي لماهيّة (GAN).

في معظم الأحيان، تشتمل القطع الفنية التي يتم إنشاؤها بواسطة الخوارزميات القائمة على الذكاء الاصطناعي على شبكات (GAN). باستخدام شبكات (GAN)، يتم تدريب نموذجين فرعيّين في نفس الوقت. الأول هو نموذج منشئ تم تدريبه لتوليد أمثلة جديدة، والثاني هو نموذج مميّز يحاول تصنيف الأمثلة على أنّها إمّا حقيقية أو مزيّفة. يتم تدريب النموذجين في وقت واحد حتى يتم خداع نموذج أداة التمييز حوالي نصف الوقت، وبمجّرد حدوث ذلك، فإنّ النموذج المولّد ينتج أمثلة معقولة. الذكاء الاصطناعي في العملية الإبداعية بفضل شبكات (GAN)، يشقّ الذكاء الاصطناعي طريقه إلى العملية الإبداعية بشكل أسرع بكثير ممّا يعتقد الكثير. تلعب أجهزة الكمبيوتر دوراً متزايداً في الأنشطة الإبداعية، كالموسيقى، والفنون الجميلة، والهندسة المعمارية، إنّها تغيّر كل ما نعرفه عن العملية الإبداعية وكيف أنّها "بشرية" في الواقع. أدّى هذا النظام البيئي إلى العديد من الأدوات الجديدة في السوق التي يمكن أن تساعد الفنّانين أو أي شخص في هذا الشأن على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لإنشاء الفن. أكثر الطرق شيوعاً لإنشاء الذكاء الاصطناعي والتي يستخدمها المولّدون الفنيّون

هي بنية شبكة عصبية تدور حول نموذج تحويل النص إلى صورة لإنشاء صور ذات أحجام متغيرة، يقوم بذلك بعد تغذيته بمجموعة من المطالبات النصية والعديد من المعلمات الأخرى. على عكس النماذج السابقة لتحويل النص إلى صورة، توفّر بنية VQGAN+CLIP صوراً عالية الجودة وواضحة بشكل لا يُصدّق وأكثر جاذبية من الصور السابقة، إنّه يجعل نموذج تحويل النص إلى صورة ينبض بالحياة حقّاً. أفضل أدوات وأساليب إنشاء الذكاء الاصطناعي في السوق

يُمكِّن starryai المستخدمين من إنشاء أعمال فنية باستخدام الذكاء الاصطناعي ببساطة عن طريق استخدام الكلمات لوصف ما يريدون رؤيته، كما أنّ واجهة التطبيق ووظائفها السهلة تجعل إنشاء الذكاء الاصطناعي سهلاً على الجميع. من خلال منح المستخدمين الملكية الكاملة لإبداعاتهم، يمكن استخدامها لمشاريع NFT وطباعتها ومشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا مهم للغاية لأنّنا ننتقل إلى عالم افتراضي تقوده الأصول الرقمية. يقدّم التطبيق نماذجاً مختلفة، وأنماطاً، ونسباً، وصوراً أوّلية، بالإضافة إلى تحديثات منتظمة؛ لتحسين أساليب الذكاء الاصطناعي باستمرار والتي تشمل VQGAN+CLIP.

يقدّم التطبيق طريقتين لتوليد الذكاء الاصطناعي: نقل النمط العصبي وVQGAN+CLIP، تساعد الأولى على إعادة تخيّل الصور بأي نمط يختاره المستخدم، بينما تقوم الثانية بإنشاء فن من موجه نص. كما يقدّم NighCafe Creator العديد من أدوات التحرير البسيطة التي تُمكّن المستخدمين من تغيير الصورة، والفن ينتمي إلى المستخدم طالما كان لديه إذن أو ملكية الصور الأصلية. كما أنّها تستخدم الذكاء الاصطناعي لتحسين جودة الطباعة، ممّا يسمح للمستخدمين بطباعتها وتسليمها على ورق سميك غير لامع بجودة المتاحف. أنتج NightCafe Creator أكثر من 3.5 مليون عمل فني باستخدام الذكاء الاصطناعي!

هو تطبيق عبر الإنترنت يتيح للمستخدمين دمج صورتين لإنشاء صورة هجينة. يختار المستخدم أولاً فئة الصورة التي يريد إنشاؤها قبل أن يتمكّن من دمج أكبر عدد ممكن من الصور من قاعدة البيانات حسب الرغبة، يقوم التطبيق بعد ذلك بإنشاء الصورة بناءً على أبرز ميزات كل صورة إدخال.

هو مشروع تعاوني، ممّا يعني أنّ الصور التي تم إنشاؤها بواسطة مستخدم يمكن البناء عليها بواسطة مستخدم آخر، ممّا يخلق جميع أنواع المسارات المتطوّرة. يتم تعزيز ذلك من خلال الصور التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي نفسه، ممّا يخلق بيئة إبداعية وتعاونية بشكل لا يُصدّق.

يعتمد Deep Dream Generator على النموذج الأساسي لـ Deep Dream، والذي يستخدم شبكة عصبية تلافيفية لتحديد الأنماط في الصور وتحسينها من خلال خوارزمية pareidolia.

هي عملية إنشاء مظهر يشبه الحلم في الصور المعالَجة بشكل مفرط عن قصد. يستخدم Deep Dream Generator تبايناً في نسيج الصورة الأولى لإنشاء نمط مختلف في الصورة الثانية. يستغرق هذا التطبيق بضع دقائق بدلاً من بضع ثوانٍ لإنشاء صورة، لكن النتيجة هي سلسلة جميلة من الصور.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي، مثل: starryai وNightCafe Creator وArtbreeder وDeep Dream Generator والعديد من التطبيقات الأخرى تفتح حقبة جديدة من الفن الذي تم إنشاؤه بواسطة الذكاء الاصطناعي، حيث أنّها تقدّم أحدث الأساليب التي تتيح لأي شخص في جميع أنحاء العالم أن يكون فنّاناً. تساعد هذه التطبيقات أيضاً على إنشاء هذا النظام البيئي الجديد من NFTs والفن الرقمي، وهو سوق سريع النمو بشكل لا يُصدّق ويُحدِث ثورة في العالم الافتراضي!

توصيات

حماية البيانات الشخصية

كتيب

عرض
أدوات للمنشآت الصغيرة

إنفوجرافيك

عرض
ورشة ذكاء: كيف تبدأ مشروعك الريادي في الأمن السيبراني

ورشة مسجلة

عرض
الاختراق الاخلاقي

ورشة مسجلة

عرض