تقنيات إنترنت الأشياء في إدارة المستودعات


شهد القطاع اللوجستي تطورًا كبيرًا بفضل تقنيات إنترنت الأشياء وخاصة في إدارة المستودعات اللوجستية حيث أنها تمثل العنصر الأهم لشركات الخدمات اللوجستية في ضمان التسليم في الوقت المناسب وإدارة سلسلة التوريد وخدمات الجودة. تتطلب إدارة اللوجستيات مراقبة أنشطة متعددة كالتخزين ومراقبة الشحنات وما إلى ذلك وفي الوقت نفسه هناك العشرات من العوامل التي يمكن أن تؤثر على العملية نفسها وتسبب التأخير. ولتبسيط العمليات وزيادة رضا العملاء، قدمت تقنيات إنترنت الأشياء حلولَا فريدة في إدارة المستودعات والتخزين.


أهم التقنيات المستخدمة في إدارة المستودعات (Warehouse management)
• سهولة تتبع المنتج

الطائرات بدون طيار تعد وسيلة ملاءمةً للاستخدام في المستودعات، خاصةً لتتبع المنتجات بطريقة آمنة، لأنه من الصعب على العاملين مسح كل شيء بسبب حجم المستودع الضخم، وخاصة العناصر الموجودة على الرف العلوي. وهنا يأتي دور الطائرات بدون طيار لتحوم فوقها بسهولة وتتنقل في المستودع بأكمله بسرعة وسهولة لفحص العناصر.

المصدر

• تحسين مراقبة المخزون

مراقبة مخزونك لم يعد يمثل مشكلة في استخدام أجهزة إنترنت الأشياء المختلفة. يمكنك بسهولة وضع المنتجات واستردادها من أجل تنفيذ الطلبات بسرعة. يمكن ربط إنترنت الأشياء بمستشعرات تزودنا بمعلومات عن المنتجات داخل المستودع مثل كمية المنتج ونوعيته. ومن خلال معرفة ذلك، يمكنك دائمًا معرفة مقدار الأشياء المتبقية لديك وإدارة المخزون بشكل أفضل.

المصدر

• تحليل البيانات

تعتبر معلومات بيانات المستودعات مهمة للغاية لأنها تساعد في اتخاذ القرارات في إدارة سلسلة التوريد. وتساعد البيانات في متابعة عمليات الشراء ومراقبة المخزون والشحن، وبالتالي فإن الحصول على بيانات دقيقة من المستودع أمر مهم للغاية. ومن بين العديد من الوظائف التي يؤديها إنترنت الأشياء، إعطاء معلومات دقيقة حول المخزون وجرده هو الأهم، حيث يتم جمع البيانات التي توفرها أجهزة الاستشعار، وRFID، والطائرات بدون طيار وتحليلها على نظام الكمبيوتر، وبالتالي فهي تساعد في اتخاذ قرارات المخزون بحكمة لتحسين جودة الخدمة والكفاءة. تساعد البيانات التي تم الحصول عليها من أجهزة الاستشعار أيضًا في تحسين السلامة في المستودع، على سبيل المثال، إذا كانت الأرضية مبللة، فإن المستشعرات ستنبه مدير المستودع وبذلك تمنع حدوث أي حوادث مؤسفة داخل تلك المساحة.

المصدر

• الأتمتة

تستفيد الشركات الذكية من الروبوتات في المستودعات لتحسين تلبية الطلبات وإدارة المخزون بشكل أفضل. تساعد روبوتات المستودعات في تقليل الوقت والموارد التي يتم إنفاقها على استرداد ونقل العناصر حول أرضية المستودع، مما يسمح للعاملين بالتركيز على عمليات أكثر تعقيدًا مثل أوامر التعبئة والشحن.

المصدر

شركات طبقت إنترنت الأشياء في مستودعاتها
• أمازون

أطلقت أمازون مستودعًا شبه آلي يعمل فيه أكثر من 400 روبوت!
وتعمل الروبوتات المرتبطة بالإنترنت جنبًا إلى جنب مع العمال ليقوموا بالمهام الأساسية، مثل نقل الصناديق أو مسح رموز المنتجات. وبتطبيقهم لهذه التقنية قللوا من عدد الموظفين بشكل كبير، وانحصر تواجدهم في العمليات الأكثر تعقيدا فقط، فلا يزال الفرز بين المنتجات ذات الأشكال المعقدة (الزجاجات، على سبيل المثال) جزءًا من الوظائف البشرية.


• شركة DHL

قامت DHL بتجربة مجموعة من الابتكارات في مستودعاتها. وتستخدم الشركة الروبوتات والطائرات بدون طيار مع الدعم المرئي المستمر، حيث يسهل على العامل تحديد المنتجات وفرز الطرود.
وتعاونت دي إتش إل مؤخرًا مع شركة سيسكو لإنشاء منصة تراقب أنشطة سلسلة التوريد بطريقة مباشرة لزيادة كفاءة إدارة المخزون.

المراجع:
www.hopstack.io

www.orderhive.com

www.digiteum.com